كلمة مودة فقيه ناقد لن يهدأ رسالة تقييم حول الاصدار الجديد في الثقافة الدينية زيارة الدكتور امير العطية والوفد المرافق له لسماحة الفقيه المرجع القائد دام ظله في الثقافة الدينية مقتطفات من حديث المفكر العربي الدكتور عبد الحسين شعبان لمنصة مجتمع حول كتابه: دين العقل وفقه الواقع: مناظرات مع الفقيه السيد أحمد الحسني البغدادي. رسالة سماحة الفقيه المرجع القائد أحمد الحسني البغدادي دام ظله الموجهة الى الأمة العربية والإسلإمية هكذا يكون رجل الدين الوطني يتفاعل مع ما يحدث لشعبه وأمته العربية، والمثل اية الله العظمى السيد أحمد الحسني البغدادي... د. محمد جواد فارس نداء سماحة الفقيه المرجع الإسلامي أحمد الحسني البغدادي دام ظله إلى المسلمين والمسيحيين حول المجازر الجديدة المروعة على قطاع غزة الصامدة بیان سماحة آية الله العظمى السيد المجاهد أحمد الحسني البغدادي دام ظله حول الحرب الوحشية على قطاع غزة

وجوب النهضة على خطى الإمام الحسني البغدادي الكبير

وجوب النهضة على خطى الإمام الحسني البغدادي الكبير

وجوب النهضة على خطى الإمام الحسني البغدادي الكبير


وجوب النهضة على خطى الإمام الحسني البغدادي الكبير يدعو الى مراجعة التاريخ الحضاري للعراق، يجاهر بنقد الذات للتحقق من صدق الشعارات مع الواقع بعفوية وطيبة قلب قلّ نظيرها في خطاب المصلحين، وينادي بوجوب المصالحة الوطنية ولا ينساق مع رواسب الاحتلال ويعود بك الى اجتهاداته السياسية والاجتماعية، التي وضعها بين يديّ في باقة من مؤلفاته، ويكاد يختصرها بمناظراته النقدية تحت عنوان دين العقل وفقه الواقع، الصادر عن مركز دراسات الوحدة العربية مع المفكر العربي الأبرز الدكتور عبد الحسين شعبان، وقد أضاء الحوار كله حول القضايا المتصلة بحاضر المشهد العراقي ومستقبله كثيرون يتفقون مع أفكاره الثورية، وكثيرون ايضاً يختلفون مع طريقته العلنية المثيرة للجدل في أسلوب هجائه وسخريته من الرموز السياسية والدينية والحزبية، وهو اذ يحمل دائماً في طيّات أحزانه وجعاً مكنوناً لما آلت اليه الآم المفجوعين بأبسط حقوقهم المعيشية يستدرك عمق الفاجعة فيدعو دعوة العارف بموجبات المسؤولية الى الحوار، والى الوفاق الوطني على قاعدة تعزيز المناعة والسيادة وتحصين وحدة الوطن بلغة واضحة تلامس هموم الناس، وإشارات جريئة تستفزّ خصومه. وعلى خطى الامام الحسني البغدادي الكبير ومدرسته العريقة، التي رفعت شعار وجوب النهضة يواصل الفقية السيد أحمد الحسني جهاده بالكلمة ويزهد بالألقاب، وفِي مناخ الحرية والديمقراطية، التي يكفلها القانون يسهب بحديثه فيقول، ويقول ولا يلوي على أحد.


الشيخ حسين أحمد شحادة

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha