دين العقل وفقه الواقع”.. سباحة فكرية بلا يقينيات عبد الحسين شعبان محاوراً الفقيه أحمد البغدادي: «دين العقل وفقه الواقع»… البحث عن أرض مشتركة أملاً في التجاوز المفكر العراقي عبد الحسين شعبان: الحوار دفاع عن القيم الإنسانية وإحقاق لمبادئ المساواة كتاب «دين العقل وفقه الواقع» للمفكر العراقي عبد الحسين شعبان.. هل نكتفي بالتفسيرات والتأويلات المنقولة عن الماضي لترسيم هوية الحاضر؟ عبد السلام مجاهد رسالة من المطران يونان إلى د. شعبان كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٧ جمادى الآخرة دين العقل وفقه الواقع: مناظرات مع الفقيه السيد أحمد الحسني البغدادي كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٠ جمادى الآخرة كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ٣ جمادى الآخرة كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ۲٦ جمادي الاولى

كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٧ جمادى الآخرة

كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٧ جمادى الآخرة

كلمة الجمعة


ونستغرب أَنَّ نرى كاتباً اسلامياً مثل الشيخ مرتضى مطهري (ت 1400هـ) قد انقلب رأساًً على عقبٍ ـ لم يكن واعياً الا بهذيان* وهلوسة العنصرية ـ كيف يتجاهل الحقيقة، ويتقصد تزوير التاريخ، وانكاره للواقع الواقعي في مؤلفه: «رؤى جديدة»، إذ يقول:

«ان اللغة العربية لا تختص بالعرب، بل إنَّ العرب يختصون باللغة العربية.. كأن مثلا تقول: المصريون، السوريون، الجزائريون، الاردنيون، العراقيون، المراكشيون، التونسيون، أي ان أكثر العرب من غير الحجاز واليمن، فهؤلاء العرب انما هم عرب بلغة القرآن، أي انهم لما نزل القرآن، تمسكوا به واختاروا لغة القرآن، وهم بهذا اصبحوا عرباً، والا فهم من حيث العنصر ليسوا عرباً، فذلك هم الذين يعودون الى اللغة العربية وليس العكس.

إنَّ الخطأ الذي نرتكبه هو اننا نحسب اللغة العربية تعود للمصريين أو الجزائريين، ولكن الامر ليس كذلك في الواقع.

اذن.. فاللغة العربية تعود لنا بقدر ما تعود اليهم، فهؤلاء يدّعون اللغة العربية لكونهم مسلمين، والا فإنهم ليسوا عرباً، ولكنهم تكلموا بهذه اللغة وكتبوا بها، وأهملوا لغتهم الأم انهم يرون اللغة العربية لغتهم لكونها لغة دينهم»(1).

وكأن الشيخ مطهري تقصّد عن عمدٍ الغاء الهوية العروبية والحط من شأنها؟!.. ولعل أحسن من كتب باختصار عن أصالة الهوية العروبية الاسلامية وأصولها.. هو: السيد الاستاذ الإمام المجاهد** إذ قال: 

«للعرب صفات مميزة: 

منها: إن لغتها كلام الله الذي يكلم بها خلقه.

ومنها: أن نبينا صلى الله عليه وآله وسلم منها، وهذه النسبة بمجردها كافية في امتيازها عن غيرها، كما يشهد بذلك قول زين العابدين عليه السلام: 

«أصبحت العرب تفتخر على العجم بأن محمداً منها»(2).

ومنها: أَنَّ تعظيمه بتعظيم قومه وعنصره، كما عليه الوجدان في نظائره.

ومنها: نزول الوحي بلسانها.

ومنها: تعظيمه بتعظيمها، كما مرَّ وجهه.

ومنها: ما ثبت من الأمر بتعيين لغتها في بعض الوظائف الشرعية، بل لا ريب في استحبابها في جملة مقامات، بل لا شبهة كونها موافقة للاحتياط فراراً عما قيل بوجوبها عن جماعة.

ومنها: الأمر بتعلم لغتها معللاً ذلك بنزول الوحي بها.

ومنها: إنَّ لغتها لسان أهل الجنة.

ومنها: اختيار سليمان بن داوود عليه السلام لغتها لمناجاة ربه إذا قام في محرابه.. مع أنه أعطي معرفة النطق بكل لسان ومعرفة اللغات ومنطق الطير والبهائم.

ومنها: ما سطرناه في كتابنا.

ومنها: ما أوكلناه إلى محله.

ومنها: أخلاقها الحسنة وسجاياها الفاضلة.. كالسخاء والشجاعة والغيرة والعفة والذمام والثبات وغير ذلك.. نعم فيها على خلاف ذلك، لكنه في غاية الندرة، فمجموع صفاتها الرديّة بالنسبة إلى مجموع صفاتها الحسنة بحكم العدم، وهذا بخلاف بقية الأمم، ولا ينافي ذلك ما دل على خلافه، بداهة وجود الفرق بين المقامين، إذ لا نقول بعصمتهم وكمالهم مطلقاً.

ومنها: أنَّ الخطابة فيهم فطرية وهي في الفارسي كسبية، هذا مع ترتب الفوائد الكثيرة عليها.

ومنها: وجود بيت الله الحرام في أراضيها، وما ذلك إلا من جهة شرف بقاعها.

ومنها: أمر الشارع بتنزيه أراضيها من سلطة الكفر، وهذا منه تعالى لمزيد اعتنائه بها، وإلا فلا ريب في اشتراك جميع أراضي المسلمين في ذلك.

ومنها: ما كان لها من الآثار والعجائب، فراجعْ مظان ذكرها.

ومنها: انتشار دين الإسلام من زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى أواخر زمن العباسيين بها.

وقد ظهر لك بذلك أنها أصل الاستقلال وروحه، وهذا كله ليس تعريضاً بمن عداها من الأمم الإسلامية ولا جحوداً لخدماتها الدينية والنظامية، بل هذا النحو من الاختصاص من البديهيات المسلمات.

نعم، ذكرنا ذلك اهتماماً في الاستقلال والجامعة الدينية، ودفعاً للمكائد الأجنبية المنتشرة في بلادنا العربية.

ولسنا في مقام اقتطاعها من السلطة، ولا في مقام عصبية جاهلية، ولا في مقام تمزيق الجامعة الدينية، فاتضح اختصاصها بما سبق ولياقتها لقيامها بالاستقلال.

ولسنا في مقام الترجيح مطلقاً، إذ قد يترجح غير العربي عليه، هذا والكافر العربي ساقط بالضرورة من الدين، كما لا ريب في تقدم الفارسي والتركي والهندي المتصلبين في دينهم على العربي المتسامح فيه، وقد اندفع بذلك فساد الخلط بينها، كما صدر في هذه الإعصار، كما اتضح أنها من مكائدهم المضرة بالجامعة الإسلامية»(3).

ومهما يكن من هذا الرأي الذي طرحه مطهري.. سيبقى الصراع المحتدم بين الحق والباطل الى يوم يبعثون.

نعم.. وسيبقى المؤمن باستمرار رهن التجاذب لهذين الحدين: حد الحق، وحد الباطل، ويقود تجاذبهما الى نسف مشروع العودة الى القرآن الكريم والاكتفاء به، وأنه نزل على الأمم والاقوام كافة لا يفرق بين عربي وأعجمي إلا بالتقوى والعمل الصالح من خلال بيانه الصارم:

﴿يَا أيهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ﴾ سورة الحجرات، 13.

 

                                                                                           احمد الحسني البغدادي

                                                                                              النجف الاشرف

                                                                                        ١٧ جمادى الآخرة ١٤٤٣هـ

 

 

الهوامش

* «الهذيان هو تشويه ذاتي للواقع، مترافق مع قناعة الهاذي العميقة به. الهذيان هو خطأ غير قابل للتصحيح، هو احساس أو حكم أو عاطفة جميعهن مغلوط، لكن الهاذي لا يستطيع ان يجعلهن موضع تساؤل وشك، ويتمسك بهن بقوة كبديل عن الواقع الخارجي» طب نفس الطالب، ميشيل هانوس، ص: 73. 

(1) رؤى جديدة في الفكر الاسلامي، مرتضى مطهري، ط: الأولى، شريعت- إيران، 2/74.

** يقصد سماحة الامام المجاهد محمد الحسني البغدادي (ت 1973م)، إقرأ أهم من ترجم سيرته العطرة بشكل تفصيلي، وفي كتب مستقلة لا يمكن نشرها من الفها الى يائها في هذا الكتاب، مثل: د. محمد هادي الاميني، مخطوطات مكتبة آية الله السيد البغدادي الحسني في النجف الاشرف، ط: 1964، مطبعة القضاء، و/طبعت أخيراً في «مجلة آفاق نجفية» في عددها «35» الصادر بتاريخ 2014، و/عبد الجبار الزهيري، آية الله السيد البغدادي حياة جهاد ونضال، ط: 1972، مطبعة تموز، و/ د. علي سميسم، شذرات من حياة السيد البغدادي، ط: 1، 2000م - 1421هـ، دار الكتاب العربي، بيروت و/احمد الحسني البغدادي، جهاد السيد البغدادي دراسة حوارية نقدية وثائقية خلال نصف قرن لمسيرة الامام المجاهد محمد الحسني البغدادي، ط: 2، 2011م، منقحة ومزيدة، و/طبعت في ضمن موسوعة: «تأصيل معـــــرفي بين الثورية واللاثورية هكذا تكلم احمد الحسني البغدادي» في فصل: «كتابات» الجزء الخامس، القسم الثاني، ط: 2011، مركز الناقد الثقافي، و/علي الحسني البغدادي، محمد الحسني البغدادي تصفية المرجعية المجاهدة في العراق .. ضياع الوطن وتزوير الدين، ط: 2009، النجف الاشرف، و/محمد جواد جاسم الجزائري، السيد محمد الحسني البغدادي رؤاه وموافقه السياسية، ط: 2011، النجف الاشرف، و/محمود الغريفي البحراني، ذكرى الفقيه السيد محمد البغدادي الحسني، ط: 1427هـ، النجف، و/كرار اسماعيل محمد مرضي، السيد محمد الحسني البغدادي (1881 - 1973) دراسة تاريخية، رسالة ماجستير جامعة الكوفة  - كلية الآداب - 2013م، و/طبعت اخيراً في موسوعة: «التحصيل في اوقات التعطيل»، محمد الحسني البغدادي، 4/5 وما بعدها، ط: مؤسسة التاريخ العربي، بيروت – لبنان و/احمد الحسني البغدادي، محمد الحسني البغدادي المسيرة الجهادية والفكرية في قراءة حوارية ووثائقية خلال سبعة عقود من الزمن 1298هـ - 1392هـ/1881م - 1973م»، ط: 2017م، دار احياء تراث الامام البغدادي، النجف – العراق، و/ د. عبد الحسين شعبان، الإمام الحسني البغدادي مقاربات في سسيولوجيا الدين والتدين (التاريخ والسياسة)، ط: 2018، دار احياء تراث الامام البغدادي، النجف - العراق. (الناشر).

(2) بلاغة الامام علي بن الحسين (ع)، جعفر عباس الحائري، ط: الاولى، 1425هـ، دار الحديث للطباعة والنشر، ص: 93.

(3) وجوب النهضة رؤية تأسيسية استباقية حول الجهاد الدفاعي، محمد الحسني البغدادي، تحقيقات وتعليقات وترتيبات فصوله: احمد الحسني البغدادي، ط: المحققة الرسمية الأولى، 1433هـ -2012م، منشورات: ادارة الموقع الرسمي لسماحة الفقيه المرجع احمد الحسني البغدادي ادام الله ظله، ص: 233 وما بعدها.

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha