تقييم الكاتب السيد عادل الياسري صاحب كتاب “جهاد السيد نور الياسري” لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي بيان ثبوت هلال شهر شوال الأغر في الثقافة الدينية.. إضاءات وتأملات تفسيرية جديدة بيان حول حلول شهر رمضان المبارك بيان حول حلول شهر رمضان المبارك كلمة مودة فقيه ناقد لن يهدأ رسالة تقييم حول الاصدار الجديد في الثقافة الدينية زيارة الدكتور امير العطية والوفد المرافق له لسماحة الفقيه المرجع القائد دام ظله في الثقافة الدينية

بيان سماحة الأخ المرجع القائد احمد الحسني البغدادي حول العدوان الاسرائيلي الغادر على الاراضي اللبنانية


بيان

سماحة الأخ المرجع القائد

احمد الحسني البغدادي

حول العدوان الاسرائيلي الغادر على الاراضي اللبنانية

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

«وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلَا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ»

ان الحرب الدائرة اليوم بين حزب الله في لبنان الشقيق، وبين المؤسسة العسكرية الصهيونية المغتصبة.. هي حرب دفاعية واجبة مقدسة، وتعتبر ايضا من اشد الحروب غير النظامية ضراوة. المجاهدون في لبنان اليوم يضحون بدمائهم الغالية على ثرى البقاع والجنوب دفاعاً عن حقهم، وعن شرفهم، وعن حرمتهم، وحرمة اراضيهم، وشرف عقيدتهم.

ان المقاتلين في حزب الله شبح مخيف مرعب، وجناح ضارب من أجنحة الموت الاسود والاحمر، ينشر على رأس كل يهودي، ويلاحق كل صهيوني.

ومن هنا.. يجب على كل المسلمين مؤازرة حزب المستضعفين المرابطين المقاتلين على خطوط النار للأخذ بالثأر، ومساندتهم بكل الوسائل الممكنة كأرسال الادوية والمؤن والدم والجند والمال التي من شأنها تحقيق متطلبات المعركة الفاصلة بالنصر المبين على الثكنة الاسرائيلية في الارض المحتلة حتى يخرجوهم من الارض الاسلامية التي احتلوها، وأخرجوا اهلها منها.

والامة المسلمة مهما بعدت ديارهم، واختلفت السنتهم والوانهم مدعوون بلا استثناء للجهاد في سبيل الله تعالى لانه هو الطريق الوحيد لتحرير القدس الشريف، والاراضي العربية الاسلامية من رجس الصهاينة.

ونحن اذ نتوجه الى الله الواحد القهار بالدعاء للمرابطين المقاتلين الاشداء بالنصر والظفر الموعود، ونتطلع الى تلك الساعة المباركة التي يعلن فيها عن النصر الحاسم للمظلومين من فلسطينيين ولبنانيين، والهزيمة المدمرة للمستكبرين من صهاينة واميركيين، نهيب بالعرب والمسلمين ان لا يتقاعسوا عن اداء واجبهم في هذا السبيل، وما النصر الا من عند الله العزيز الحكيم، والله اكبر وجهاد حتى النصر.

 

 

احمد الحسني البغدادي

النجف الاشرف

19 جمادي الاخر 1427هـ

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha