رسالة تاريخية حول رفض كافة عروض السلطة بقبول الدعم المالي بيان سماحة آية الله العظمى السيد احمد الحسني البغدادي حول استفتاء تقرير المصير في «كردستان» العراق لمحات عن حياة الامام المجاهد آية الله العظمى السيد البغدادي 1298هـ - 1392هـ نماذج مصورة من ملف جهاز المخابرات العراقية في مطاردة سماحة الأخ المرجع القائد احمد الحسني البغدادي صورة رسالة خطية في ايام النضال السِّري لرئيس مجلس الوزراء نوري كامل المالكي بخصوص تزكية الجاسوس علي الياسري تنشر لاول مرة صفحات من مذكرات احمد الحسني البغدادي في مواجهة الدِّين الآخر (تنشر لأول مرة) (6) قصة الاختراق طريق أم طرق التفسير المقاصدي تصحيح مفاهيم ونظرة تجديد الشيخ ياسر عودة ينتقد مدعي الولاية الذين يكتنزون المليارات من الاموال باسم فقراء العراق الجهاد المقدس في مفهوم اية الله العظمى المرجع الديني السيد احمد الحسني البغدادي اصالة الفكر تتجلى في الأصلاء العلامة السيد الحسني البغدادي يكسب الرهان في التفسير الجديد لحركة التاريخ في النص القرآني

الصدر يحيل جميع اعضاء كتلته في المواقع الرسمية للتحقيق بنزاهتهم المالية

الصدر يحيل جميع اعضاء كتلته في المواقع الرسمية للتحقيق بنزاهتهم المالية

اعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الأربعاء، إحالة جميع أعضاء كتلة الأحرار بالبرلمان والحكومة والمحافظات الى هيئة النزاهة، فيما أشار الى أن من يتهرب من التحقيق يعتبر "مطروداً".
وقال الصدر في بيان اليوم استكمالاً لمشروع الإصلاح الداخلي وباعتبار أن كتلة الأحرار كانت تابعة لنا وما زال البعض يدعي ذلك ببعض أفعاله المسيئة صار لزاما علينا تشكيل لجنة من لجنة الإصلاح الإداري ولجنة مكافحة الفساد بكتلة الأحرار برئاسة الدكتور ضياء الاسدي".
وأضاف الصدر، أن "هذه اللجنة ستقوم بإحالة جميع أفراد الكتلة الحاليين والسابقين الى هيئة النزاهة وبالطرق القانونية المعمول بها"، مشدداً على "ضرورة أن تعمل تلك اللجنة على توخي الحقيقة والشفافية ورفع كل ترغيب أو ترهيب قد يصدر من بعض منتسبي الكتلة".
وأضاف، أن "اللجنة تعمل أيضا على كشف الذمم المالية بحيث يتم التمييز بين ما كان يملكه المنتسب الى الكتلة قبل انتمائه وما بعد انتمائه وان ادعى ملكيته قبل ذلك، وفي حال وجود ثراء ملحوظ بغير حجة وبغير وجهة حق فعلى اللجنة سحب تلك الأموال وتسليمها الى الجهات الحكومية المختصة".
وأوضح الصدر، أن "كل ذلك يشمل البرلمان وأعضائه الحاليين والسابقين ونواب الرئاسات الثلاث والوزراء ومن بدرجتهم والوكلاء والدرجات الوظيفية ورؤساء الهيئات وغيرهم، فضلا عن اعضاء مجالس المحافظات والمحافظين الحاليين والسابقين بل مطلقاً"، مبينا أنه "يشمل حتى من هو بعيد عن الشبهات مشكورين، ويشمل كل من تعاون معهم في الشبهات الثابتة وغير الثابتة سواء الأشخاص أو الجهات حتى المعنوي منها والوهمي وان كان من المقربين".
ولفت الصدر بالقول، "كل من يثبت براءته فانا كفيل بإظهاره، و كل من تثبت إدانته فانا كفيل بعقوبته قبل العقوبة القانونية، وكل ذلك يكون بمدة خمسة وأربعون يوماً قابلة للتمديد"، مشيرا الى أن "كل من يخضع للتحقيق ويتهرب منه ولو بمرض أو سفر يعتبر مطرودا وعلى اللجنة إعلان طرده ببيان يوضح ذلك".
 
المصدر: كتابات.

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha