رسالة تاريخية حول رفض كافة عروض السلطة بقبول الدعم المالي بيان سماحة آية الله العظمى السيد احمد الحسني البغدادي حول استفتاء تقرير المصير في «كردستان» العراق لمحات عن حياة الامام المجاهد آية الله العظمى السيد البغدادي 1298هـ - 1392هـ نماذج مصورة من ملف جهاز المخابرات العراقية في مطاردة سماحة الأخ المرجع القائد احمد الحسني البغدادي صورة رسالة خطية في ايام النضال السِّري لرئيس مجلس الوزراء نوري كامل المالكي بخصوص تزكية الجاسوس علي الياسري تنشر لاول مرة صفحات من مذكرات احمد الحسني البغدادي في مواجهة الدِّين الآخر (تنشر لأول مرة) (6) قصة الاختراق طريق أم طرق التفسير المقاصدي تصحيح مفاهيم ونظرة تجديد الشيخ ياسر عودة ينتقد مدعي الولاية الذين يكتنزون المليارات من الاموال باسم فقراء العراق الجهاد المقدس في مفهوم اية الله العظمى المرجع الديني السيد احمد الحسني البغدادي اصالة الفكر تتجلى في الأصلاء العلامة السيد الحسني البغدادي يكسب الرهان في التفسير الجديد لحركة التاريخ في النص القرآني

الحوار الثالث عشر المؤتمر الصحافي الذي عقد في مكتب السيد الشهيد الصدر الثاني

الحوار الثالث عشر المؤتمر الصحافي الذي عقد في مكتب السيد الشهيد الصدر الثاني

الحوار الثالث عشر

المؤتمر الصحافي الذي عقد في مكتب السيد الشهيد الصدر الثاني

بالنجف الاشرف مساء السابع من نيسان 2004م.. 


بمناسبة انتفاضة الثالث عشر من صفر الاسلامية عام 1425 هجرية .. المنتصرة في طرد أَجهزة الشرطة العراقية ، والقوات الإِسبانية بقيادة الولايات المتحدة الاميركية من مدينة النجف الاشرف القديمة.

* مدير مكتب السيد الشهيد الصدر ــ اعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. بسم الله الرحمن الرحيم اللقاء مع سماحة المرجع الديني آية الله العظمى المجاهد السيد أحمد الحسني البغدادي .. أهلاً وسهلاً بكم سيدنا ..

* قناة الجزيرة : ماهو موقفكم مما يجري حالياً في النجف الاشرف .. وما هو هدف هذه الزيارة ؟..

** بسم الله الرحمن الرحيم .. في البدء .. أنا جئت عنوة من القطر السوري الشقيق .. وكنت أترأس وفد اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي الوطني العراقي .. وهو يمثل التيار الاسلامي والعروبي ، وكان هدفنا الاساس ان نبين للشارع العربي والاسلامي أولاً.. ولعمرو موسى أمين عام الجامعة العربية ثانياً .. أن المؤتمر العربي المزمع عقده في تونس.. الذي يشترك فيه رؤساء وأَمراء الدول العربية، ومن ضمنهم وزير خارجية جمهورية العراق زيباري ممثلاً عن مجلس الحكم الانتقالي.. لا يمثل (أي مجلس الحكم الانتقالي) الشعب العراقي، بل نحن الممثلون الشرعييون في حضور هذا المؤتمر، لكنَّ الضغوط بدأت خلف الأَبواب المغلقة لتأجيل هذا المؤتمر.. طبيعي بأملاءات أميركية لانهم لا يريدون لهذه الامة ان تتفق على مسار واحد، وعلى هدف واحد.

ونحن عندما سمعنا بنبأ حجب صحيفة الحوزة وخروج التظاهرات المستنكرة وتطالب بأطلاق سراح الاخ المجاهد السيد مصطفى اليعقوبي .. جئنا إلى هنا .. هنا مكتب التصدي والصمود والثورة .. نحن جئنا هنا للتشاور والتنسيق في سبيل تحقيق أهداف استراتيجية كذلك تكتيكية.. في سبيل تأصيل الوحدة الوطنية، ودعم المقاومة المشروعة، وانهاء الاحتلال.. وفي هذه المرحلة المصيرية سأجتمع مع الاخ المجاهد السيد مقتدى الصدر في مكانه المعين، ولأُسباب لوجستية لانؤطر الزمان والمكان علانية.

نحن هدفنا في هذا الاجتماع طرح ثلاث قضايا مصيرية يجب بحثها ومناقشتها وتحقيقها على صخرة الواقع العملي هي : 

الوحدة .. المقاومة .. الاحتلال .. هذا هو هدفنا من الزيارة ومن الاجتماع الطاريء .. ولا ندخل مع أي فئة ، أو مع أي طيف ، أو مع أي مرجع .. في مزايدات سوقية ، أو مساجلات كلامية ، أو صراعات جانبية ، وانما نحن نحترم المجاهدين ونحب شعبنا ، وندافع عن كرامته ، وسنقاتل العدو المستكبر من أجل تحقيق طموحاته ، والحفاظ على مكتسباته ومنجزاته.

واليوم .. نلمس الوحدة الوطنية المتراصة في الشارع العراقي مهما بدأت هذه التحديات الحضارية التي تستهدف تمزيق هذا الشعب .. فالوحدة متألقة إلى أبعد الاغوار، ومهما تمادى العدو في اصراره على ديمومة الاحتلال.

* وكالة رويترز : سماحة السيد هل تعطون جهاداً (أي فتوى) بسبب هذه الأَحداث الأَخيرة؟..

** .. نحن من حيث المبدأ نؤمن بالمقاومة المشروعة ونؤيدها بأساليب جديدة ، وبصيغ جديدة .

* وكالة أي . بي . تي . أن : سماحة آية الله... هناك معارك في الفلوجة أيضاً حالياً.. هل لديكم ما تقولونه لأَبناء الفلوجة؟..

** هي أول مدينة تصدت ضد للغزو الأميركي، واستمرت في جهادها وكفاحها من أجل ازالة آثار العدوان والاحتلال ، ومن أجل تحطيم الآلة العسكرية والغطرسة الاميركية .. فلتحيا الفلوجة أرضاً ورجالاً .

* قناة العربية : ما هو رأي سماحتكم في دخول القوات الاميركية إلى النجف وكربلاء ؟..

** الشعب العراقي من شماله إلى جنوبه سيقاتل ضد أميركا إذا حاولت اجتياح المدينتين المقدستين كربلاء والنجف الأشرف.

* قناة العراقية : هل هناك نية لتهدئة الأَوضاع المتوترة في هذه الأَحداث الأَخيرة؟..

** لا هدنه... مع أميركا إلا من خلال تحقيق المطالب الشرعية التالية : 

أولاً: إِطلاق سراح كل المجاهدين المعتقلين في سجن أبو غريب .. ثانياً : خروج الأَميركان من أرض الوطن الاعز .. وإقالة الحكومة العميلة التي نصبتها الادارة الاميركية .. وتشكيل حكومة وطنية ثورية تقدمية تعددية شورية في البلاد .

هذا هو منطق الثورة والتحرير .. منطق الرسالة المحمدية .. هذا هو رأيي من خلال تصريحاتي الأَخيرة التي صرحت بها في دمشق ولبنان، وقبلها في العراق .

* قناة المنار: سماحة السيد.. إذا قرَّر الأَميركان، واجتاحوا المدينة المقدسة.. كيف يكون الرد ؟..

** ستكون مقبرة لهم.. لا محالةَ.. واذا استشهد مقتدى أو السيد البغدادي أو أُعتقلا.. ففي العراق ألف مقتدى وألف أحمد.. نحن نقاوم ما دمنا أحياء نرزق .. نقاوم كل معتدٍ، كل محتل زنيم .. مهما كان ومهما يكن .. على الصعيدين من حقنا أَنْ نقاوم .. فعلى الصعيد الإِسلامي المقاومة مشروعة كتاباً وسنة وعقلاً وأجماعاً ووجداناً وتاريخياً .. وعلى صعيد القانون الدولي في اتفاقية حنيف (كذلك) المقاومة حق مشروع... هذا هو المنطق الاسلامي والدولي سواء بسواء .

* وكالة يونايتد برس : هناك سجناء واسرى من القوات الاميركية موجودون عند العشائر حالياً... هل هناك مقايضة في هذا الموضوع؟..

** يخرج المحتل من العراق ضمن سقف زمني معين، حينئذٍ نعطيهم لهم المعتقلين والاسرى الموجودين عندنا .

* قناة أبو ظبي : هل هناك رسالة بسبب الاحداث الاخيرة توجهونها إلى اعضاء مجلس الحكم الانتقالي ؟..

** أدعو (الاخوة) في مجلس الحكم، ورئيس الدورة الشهرية الحالية ــ طبعاً البعض منهم دخلوا إلى المجلس وعندهم قناعات وطنية ــ ان يسجلوا موقفاً وطنياً مع شعب العراق ، الذي يعيش الانفلات الخدمي ، والأَمني، والمؤسساتي ، والوظيفي ، والاستخباراتي .. فعليهم ان يستقيلوا بسبب هذه الاعتداءات السافرة .. لان الشعب له الحق في تقرير مصيره .. والارادة للشعب ، والانتصار للشعب .

* قناة الحرة : ما هو رأي سماحتكم في القرار الأَميركي باعتقال السيد مقتدى ؟..

** نحن لا نخاف أميركا .. مقتدى ابن العراق .. والعراق بأبنائه الخيرين يلتف حوله .. مستحيل أَن تخيفنا هذه التهديدات.. نحن لا نرهب أميركا .. نحن مجاهدون رساليون ثوريون .. هذه الحرب النفسية التي يثيرها الرتل الخامس الموجود في العراق لا قيمة لها عندنا .. خلفنا أمة حية شاهدة وشهيدة ، والشارع العربي والاسلامي معنا .. فأميركا هي أقل وأحقر من ان تعتقل مقتدى ، وكأنما تعتقل الشعب كله .

* جريدة انصار المهدي : صرح الجنرال الاميركي أَنَّ هناك حفنة من القتلة .. وقال بالحرف الواحد : سنقضي على جيش المهدي ؟..

** الشعب العراقي كله جيش مهدي .. أطفالاً ، وشباباً ، وشيوخاً ، ونساء .. نحن لا نخاف أميركا، فهي تبقى صغيرة في نظرنا لأننا نقتدي بنضال حركات التحرر العالمية .. فاين هم في الصومال .. أين هم في فيتنام .. أين هم في أميركا اللاتينية .. أين هم في بيروت ستة أيام يناشدون الشعب اللبناني عن طريق مكبرات الصوت .. اتركونا... سنخرج لا ترشقوا علينا الرصاص الحي .. هو جندي واحد سحلوه .. فخرجوا من بيروت مطرودين شر طردة . فكيف بشعب العراق يقاوم في كل حقل، وفي كل معمل، وفي كل ناحية، وفي كل عتبة مقدسة.. فالاميركان يبقون أقزاماً عندنا، وعند شرفاء حركات التحرر العالمية.. نحن لا نخشى أميركا ، وعملاء أميركا في العراق ، وخارج العراق .

* قناة (أم.بي.سي): قبل يومين اْعطَتْ أميركا السيد مقتدى فترة زمنية محدودة .. تنتهي اليوم في الساعة الخامسة مساءً ليسلم نفسه للجهات المختصة .. كيف تعلق على ذلك ؟..

** نحن لا نهاب أميركا ، ولا نخشاها إذا ينفذوا هذا القرار الصعب .. فالشعب العراقي كله يستنكر... يقاوم من شماله إلى جنوبه ، ونحن عندنا مفاجئات وأمكانيات وطاقات بأساليب جديدة وبآليات جديدة تُحرِّك الشارع العربي والاسلامي نحن لا نخشى أحداً إلا الله بوصفه المطلق ، وشعبنا شعب التحدي والصمود .. شعب الوثبات والثورات .

* إذا طلبوا من سماحتكم التفاوض في أمور معينة ؟..

** التفاوض مع محتل غاشم لا .. يخرج بلا قال ولا قيل من بلدنا الاعز أولا وقبل كل شيء، وبعد خروج المحتل لكل حادث حديث؟.

* سيدنا إذا طلبو هدنة ؟.

** هم ليسوا أسياداً علينا حتى يطلبوا منا الهدنة .. نعم إذا كانوا أسياداً علينا .. ونحن عبيد عندهم يمكن ذلك ، وعلى هذا لا يمكن إعطاؤهم هدنةً لهم حتى لا يجمعوا شتاتهم وفلولهم من جديد .. نحن نقاومهم ماداموا يحتلون بلدنا.

* جريدة واشنطن بوست: أَتطلبون انسحاباً سريعاً مباشرة من القوات الاميركية ؟..

** يجب على الاميركان ان ينسحبوا من النجف الأَشرف ، بل يجب ان ينسحبوا من أرض العراق ، مادمنا نحن نواصل المقاومة المشروعة .. ثم نحن لنا علاقات على مستوى عربي واقليمي وعالمي ، ولنا ثقة عظيمة في صمود شعبنا وتضحيات أهلنا .. يجب أن ينسحبوا... والامر يحدث بعده الامر ، والله أكبر وجهاد حتى النصر .

 

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha