دين العقل وفقه الواقع: مناظرات مع الفقيه السيد أحمد الحسني البغدادي كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٠ جمادى الآخرة كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ٣ جمادى الآخرة كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ۲٦ جمادي الاولى كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١۹ جمادي الاولى كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٢ جمادي الاولى كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ٥ جمادي الاولى قراءة إنتقائية إنتقادية في دين العقل وفقه الواقع.. جورج جبور كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ۲٧ ربيع الآخر كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ٢٠ ربيع الآخر

كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ۲٧ ربيع الآخر

كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ۲٧ ربيع الآخر

كلمة الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم

ونحن لا زلنا نعيش كمجتمع عربي وإسلامي يعيش أزمة تخلف معرفي وثقافي واخلاقي في قتل المبادرات الآحادية الشخصية.. مثل:

1 ــ قبل نكسة الخامس من حزيران العام 1967م تصدى الرئيس عبد الناصر للوجود الصهيوني .. وجاء بجيوشه الجرارة الجاثمة على ارض سيناء المكشوفة .. وحينما ارادت المؤسسة العسكرية الصهيونية تدمير الجيش واحتلال ارضه من خلال انطلاق الطائرات الحربية على شكل منخفض من جهة البحر ، وقصفوا المواقع العسكرية بسرعة خاطفة ، وهم لا يشعرون وهزم هذا الجيش .. بسبب اجراء عملية التشويش الناجعة على رادار (ظفار) القابع في صحراء سيناء .. وبسبب انقطاع الاتصالات السلكية واللاسلكية بين القيادة المصرية ، وبين القيادات العسكرية .. وبسبب عدم مخالفة الاوامر القيادية ، والخطط العسكرية .. بسبب هذه أو تلك نرى على شاشات التلفاز الفتاة الاسرائيلية المجندة تطارد خلف حشد من الجنود المصريين العمالقة وتأسرهم وتقودهم (أذلال صاغرين) !!.. إذن .. لماذا هذا القنوط والخنوع ، ولم يبادر أحدهم لقتل هذه الفتاة الناعمة الشقراء ؟!.

ولكن سيقول لك (الجندي) بلا تردد وبلا وجل باللهجة العامية: «ما فيش أوامر من القيادة .. وقالوا لنا : نفذ ثم ناقش»!!..

2 ــ عندما اصدر الزعيم عبد الكريم قاسم أوامره لقائد الفرقة الاولى عبد الحميد حسين الحصونة لاحتلال الكويت بوصفها جزءاً لا يتجزأ من وادي الرافدين (قيل) ان قائد الفرقة استشار أحد المتصديين الدينيين بالنجف الاشرف انه: بدلاً من احتلال الكويت(1) يبادر في تنفيذ محاولة انقلابية ناجعة على حكومة قاسم ، بيد ان هذا ( المرجع ) اعتذر !!.. ولم يعط له اذنا صاغية لسبب بسيط (على ما ارى) لم تكن له رؤى سياسية ، أو مشروع سياسي في سبيل اقامة الحكومة الاسلامية في العراق .

3 ــ كان هناك ثلاثة اشخاص معتقلين في سجن ابي غريب (السيء الصيت) ونذروا نذراً شرعياً لله الواحد القهار ، إذا اطلق سراحهم من السجن .. سوف يشتغلون بمزاولة التجارة الحرة في سوق جميلة في بغداد .. واذا نجحوا في تجارتهم سوف يقومون بتخميس ما حصلوا عليه من ارباح خالية.. وبالتالي يبادرون بأنشاء مستشفى ريعها لفقراء مدينتهم ، ولكن بادر احدهم «مستشكلاً» لا يجوز ان نتصرف بهذا الحق إلا بالرجوع إلى الفقيه حتى نأخذ منه الاذن بالتصرف ، وبالفعل استجابوا لاقتراحه ، وذهبوا إلى الفقيه المرجع في النجف الاشرف لأخذ الاستئذان منه ، بيد انهم فوجئوا بالرفض بحجة انه مبتلى بالحوزة «العلمية»، ويجب تشييدها وترويجها ودعمها في هذه الظروف الاستثنائية الصعبة بوصفه (أي هذا الدعم) من أهم مصاديق رضا الإمام المنتظر عليه السلام.

ومهما يكن من هذا الطرح كله إنّ: الطاغوت السياسي الحاكم كالشاعر في الهجاء والمديح مفرط في أنانيته مستبد في رأيه متطابق بهوس مرضي مع نفسه الموصولة بجنون العظمة، وهوس الزعامة والقيادة المطلقة. واستعراضي لا يقبل شراكة الآخرين في الرأي والسلطة، حتى المال والجند والسلاح، هو فوق كل شيء. إذن، الطاغوت السياسي صناعة المجتمع المتخلف غير المتعلم هذه هي حقيقته هو فوق كل شيء...

                                                                                           احمد الحسني البغدادي

                                                                                               النجف الاشرف

                                                                                           ۲٧ ربيع الآخر ۱٤٤۳هـ

 

 (1) وللتاريخ هنالك رواية اخرى رواها في هذا الشأن الاخ المؤرخ السيد جعفر الحسيني، حيث قال: في ١٩ حزيران - يونيو ١٩٦١ أعلنت الكويت استقلالها عن بريطانيا. وبعد يومين من ذلك - وتحديدا مساء يوم ٢١ حزيران - كانت هناك دعوة عشاء ببغداد ، في بيت رئيس مجلس السيادة الفريق نجيب الربيعي ، وكان الحضور بالاضافة الى عبد الكريم قاسم رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة ، جميع الوزراء والقادة العسكريين وكبار موظفي الدولة ٠ وقبيل الساعة الثامنه ، طلب قاسم من مرافقه أن يأتيه بالراديو الذي يحمله عادة معه ، وطلب من الحاضرين أن يصغوا الى بيان مهم سيُذاع في الثامنه. واذا به رسالة من عبد الكريم قاسم لامير الكويت، بان الكويت جزء من العراق ، واميرها قائمقام يتبع اداريا لواء البصرة ٠٠٠ الخ.

فوجيء الجميع بما سمعوا. ونهض ليلتحق بفرقته ، الزعيم الركن عبد الحميد الحصونة قائد الفرقة الاولى، باعتبارها اقرب فرقة عراقية للكويت ٠ فأشار له قاسم أن اجلس ، فامتثل للامر وجلس. وفيما بعد ، حملته الجماهير الموالية لقاسم المسؤولية بعدم استرجاع الكويت!!!!

ويروي اسماعيل العارف وزير المعارف آنذاك ، واقرب المقربين لقاسم حتى لحظاته الاخيرة ، والذي يبدو انه تفاجأ بالأمر كغيره ، ان عبد الكريم وبعد خروجهم من الدعوة ، قال له: «انني اردتُ اولا ان اثبت حق العراق تاريخيا... وسوف نحقق ذلك بالطرق السلمية ٠ أما اذا تعذر التوصل الى الحل السلمي فلدي خطط بديلة ..». 

وارسل السفير البريطاني ملحقه العسكري - بعد ان فشل هو في مقابلة الزعيم او وزير خارجيته - لتبليغ الحكومة العراقية انذارا بريطانيا : ان على العراق الا ينسى احداث سنة ١٩٤١م، وان الانكليز جادون فيما يقولون، وانها الحرب.. احداث وقضايا من العراق والوطن العربي، جعفر الحسيني معد للطبع (الناشر).

 

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha