دين العقل وفقه الواقع: مناظرات مع الفقيه السيد أحمد الحسني البغدادي كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٠ جمادى الآخرة كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ٣ جمادى الآخرة كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ۲٦ جمادي الاولى كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١۹ جمادي الاولى كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٢ جمادي الاولى كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ٥ جمادي الاولى قراءة إنتقائية إنتقادية في دين العقل وفقه الواقع.. جورج جبور كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ۲٧ ربيع الآخر كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ٢٠ ربيع الآخر

كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٣ ربيع الآخر

كلمة الجمعة لسماحة الفقيه المرجع السيد احمد الحسني البغدادي دام ظله بتاريخ ١٣ ربيع الآخر

كلمة الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الله! إني أفكر تفكيراً عميقاً في خلواتي في نوعية هذا الانسان بما هو انسان عبقري متمرد ضال الذي يخشى أن يكون سيداً حراً طليقاً، بل راح يصنع الديكتاتوريات والاصنام والحكام الطغاة الاقوياء، وليزعم أنهم هم الذين أولياء نعمته.

إن التربية الاسلامية الاصيلة التي تشيد بقيمة الاطاعة والامتثال والاستسلام للمبدأ الفياض تعالى في كل القضايا والاشياء، وهي مسؤولة عن بعض الشيء عن هذه التوجهات اللادينية واللا أخلاقية مع أن التربية ليست إلا تعبيراً عن حالة! وكانت لتلك الاطروحة التربوية ضرورة حتمية في العصور المظلمة القديمة يوم كانت الصبيان كلها يقلدون ويمثلون دور الكبار من الآباء والاجداد والأخوال، ويمارسون اعمالاً تقليدية مثلهم ومعهم لا تنظير فيها ولا تفكير إذا لم يكن التنظير والتفكير قد ولد بعدُ.. وهم أشبه ما يفعله صغار البهائم مع كبارها. أما في عصر التنظير والتفكير فان هذه تربية عديمة وعقيمة تنأى بالإنسان عن عصره بالحاضر الى ماضيه السحيق.

إن من خلال دراستنا لحركة التاريخ نجد واقع الانسان المتخلف بما فيه من سلبية وجمود وخرافية وانحطاط هو محل قابل لأن ينتظر مسارات ثلاثة تأتي بالتدريج والتراكم والممارسة ولا تأتي دفعة واحدة ولا تأتي جاهزة ونهائية، بل تبدأ من مرحلة الاستكانة الى مرحلة العصيان والثورة مروراً بمرحلة قمعية عنيفة فاشية تأخذ شكل الاغتيالات الغامضة أو التصفيات الجسدية التي ينفذها الطاغوت السياسي الحاكم.

إن خطابات المسؤولين الاسلاميين والاسلامويين القابعين في المنطقة الخضراء بحراسة الاحتلال الاميركي المباشر هي دائماً كذب وخداع وتضليل.. عندما لا يكون تهديداً ووعيداً صريحاً. خطاباتهم وعود معسولة تحت شعارات تختفي وراءها أضخم الأكاذيب، وأخبث الطغاة الزنادقة والابالسة ليؤدوا آفاتهم المسمومة الخبيثة، تحت الاسماء المحببة. تحت الاعلام الملونة. تحت الصيحات الصارخة: الوعود بالتغيير الاصلاحي الحاسم، الخطط الانمائية والاقتصادية والفكرية والعلمية، وبالتالي تحقيق منجزات الحياة الحرة والعيش الكريم بين شرائح المجتمع المختلفة، كلها نفاق وهراء اعتادت عليها الجماهير المحرومة المقهورة، وهي بدورها لا تستطيع الاحتجاج والغضب ضد شيء، ولا تحتج بالشعور أو بالرؤية أو الرفض أو المقاومة. إنها إذن، لا بد حتماً أن لا تحتج وانما تصيح وتهتف بلا احتجاج بلا رفض بلا رؤية بلا مقاومة. وبالتالي اصبحت «تنافق وتضلل» حين ادعاء الولاء، وتتظاهر بالتبعية الذيلية المهينة والمذلة على الصعد كافة بين المتسلط والانسان المستضعف المقهور يشمل كل العلاقات الخاصة والعامة على حد سواء.

 

                                                                                                احمد الحسني البغدادي  

                                                                                                    النجف الاشرف 

                                                                                               ١٣ ربيع الآخر ١٤٤٣هـ   

لا توجد تعليقات

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha