التفسير العرفاني بين البعد المعرفي والمنطق الواقعي رسالة مفتوحة لسماحة الفقيه المرجع احمد الحسني البغدادي الى العراقيين الاماجد حول انبثاق التظاهرات في المدن العراقية احمد الحسني البغدادي الظاهرة الجهادية والمعرفية المعاصرة د. نذير القرشي بيان ثبوت هلال شهر شوال الأغر بيان حول حلول شهر رمضان المبارك اقرا بالتفصيل ما ورد في كتاب: الإمام الحسني البغدادي للمفكر العربي د. عبد الحسين شعبان تصريح حول القدس لسماحة السيد أحمد الحسني البغدادي مشروع فتنة محمّد الحسني البغدادي المسيرة الجهادية والفكرية في قراءة حوارية ووثائقية خلال سبعة عقود من الزمن 1298 - 1392 / 1881 - 1973 خطاب المقاومة من العراق الى الأمة ما بين 2003 - 2017 الجزء الثاني

سماحة الأخ المرجع القائد أحمد الحسني البغدادي يوجه رسالة مفتوحة الى المتظاهرين في ساحات العزة والكرامة


سماحة الأخ المرجع القائد

أحمد الحسني البغدادي

يوجه رسالة مفتوحة الى المتظاهرين في ساحات العزة والكرامة

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

وبعد: أمل من شعبي وأهلي أن تكون المشاركة في التظاهرات والاعتصامات الجارية حاليا في الرمادي وسامراء وغيرهما.. بركة ميمونة في سبيل إستنقاذ حرائر المعتقلات العفيفات والفقراء الأرامل والأيتام من الموت الأسود البطىء، ولعلها تفتح مساراً ثورياً رسالياً ديمقراطياً حضارياً يصل بالنهاية الى عدم تقسيم الوطن الأعز الذي يتجذر فيه التوتر الاثني والديني الطائفي والمذهبي او العنصري.. ولابد لي يا أبنائي أن اوصيكم الى عدم الإنجرار الى المواجهة مع الاجهزة الامنية الخاصة، والمحافظة على الخطاب الوطني الاسلامي البعيد كل البعد عن الشعارات المذهبية، واعلموا انكم على حق، وانتم أمل أبناء العراق ولديكم مسؤولية القيادة النبوية الكونية التاريخية الجغرافية منذ الفيض البشري الآدمي والنوحي سواءً بسواء. مادمتم متمسكين بالقرآن المحفوظ الأخير والسنة النبوية الصحيحة وبالوطن والمواطنة، فلقد طالت المحنة وشاع مذهب التثليث لهذه العولمة المرعبة الأستعمار.. الأستغلال.. الدكتاتورية، من هنا أُناشدكم ياأبنائي ان تكون هتافاتكم ــ لا للتقسيم.. لا للميليشيات.. لا للحزبية الضيقة ــ على نهج الثورات الربيعية السلمية المعاصرة ضد التبعية العولمية الاميركية المتوحشة، وبتدبير وتعقل وحكمة وحساب وتخطيط مدروس حتى يكون مضمون المردودات الايجابية المرجوة الناجعة وبهذا الحزم والاصرار تستطيعوا ان تحققوا مطالبكم المشروعة ولا تخضع لأي شكل من أشكال الإغراء والوعود الخادعة الماكرة عبر سنوات عشر عجاف. والنصر من الله العلي القدير، وان الاسلام القائد ينتصر بالنبي محمد حبيبه والعراقيون المستضعفون ينتصرون بمتابعته وتمسكهم بشريعته الخاتمة، والله ولي التوفيق والسداد، والسلام على اخواننا المؤمنين ورحمة الله وبركاته.

 

احمد الحسني البغدادي

 النجف الاشرف 

18 صفر 1434هـ

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

Captcha